• ×

03:59 مساءً , الجمعة 26 أبريل 2019

خطة لتطوير حزام الصمغ العربي بشرق دارفور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كشف المهندس مصطفى يوسف آدم عبد الرحمن مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الطبيعية بولاية شرق دارفور عن أن وزارته لديها خطة عمل في عملية تطوير برنامج حزام الصمغ العربي.

وأكد أن إدارته تسعى لتطوير المزارعين من خلال التدريب والتثقيف في الانتاج باعتباره أن الولاية تقع ضمن الشريط الحدودي لحزام الصمغ العربي، وأوضح أن عملية تطوير المزارعين وإرشادهم يأتي ضمن خطة الوزارة بشراكة ذكية مع المنظمات العاملة في هذا المجال خاصة في كيفية الزراعة والرعاية وطق الهشاب في الزمن المبكر من ثم المحافظة عليها في عملية التخزين.

وأبان مصطفى أن عملية تطوير زراعة الهشاب تأتي ضمن خطة توزيع الشتول والهدف منها تطوير زراعة الهشاب وتوسيع الرقعة الزراعية واستهدفت الوزارة في خطتها زراعة شتول تقدر بمساحة (12) ألف فدان وإنتاج الشتول يتم مع إدارة الغابات والموارد الطبيعية بشراكة مع منظمات الأمم المتحدة التي تعمل في مشروع حماية البيئة ومشروع كسب العيش مع منظمات المجتمع المدني في الولاية منظمة امكور ومنظمة المسار ومنظمة زوا ومنظمات أخرى وتقوم هذه المنظمات بتشجيع ودعم المواطنين المنتجين عبر التدريب والتثقيف في مجال زراعة الهشاب والشتول ورعايتها.

وأكد يوسف أن البرنامج مستمر مع المنظمات العاملة في هذا المجال وقال ان ولاية شرق دارفور تقع ضمن مواقع الانتاج بنسبة كبيرة للصمغ العربي من اشجار الهشاب والطلح وهنالك خطة اخري في مجال عملية نثر بذور الهشاب مع وجود عدد كبير من البذور تقدر بـ(15) طنا سوف يتم توزيعها ونثرها في مناطق انتاج الصمغ بالاضافة الى خطط في مجال توفير مصادر المياه في مناطق الإنتاج وبرنامج السلفية للمنتج .

وقال مصطفى إن الولاية تنتج كمية كبيرة من الصمغ العربي، صنفان من اشجار الهشاب والطلح ويأتي الولاية في المرتبة الثانية من حيث عملية الانتاج وطالب بضرورة المحافظة على الغابات والحد من عملية القطع الجائر وتقليل عملية استخدام الفحم.
بواسطة : admin
 0  0  7