• ×

03:46 مساءً , الجمعة 26 أبريل 2019

البحوث الزراعية : سنحقق الإكتفاء من القمح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كشف البروفيسور أبو بكر إبراهيم محمد حسين مدير عام هيئة البحوث الزراعية عن الجهود الجارية لتحقيق الإكتفاء الذاتي من تقاوى القمح في ٢٠٢٠م والقمح لكل السودان بحلول العام 2022م عبر انفاذ مشروع التقانات من اجل النهضة الزراعية في أفريقيا (TAAT) مصفوفة القمح بالتنسيق مع المركز الدولي للبحوث (ايكاردا) وبنك التنمية الأفريقي.

وأعلن مدير هيئة البحوث الزراعية في تصريح لـ(سونا) خلال الورشة المتحركة لإنتاج القمح بمشاركة شركاء الإنتاج ومنتجي القمح في أقسام ود الشافعي والكمر والمكاشفي بمشروع الجزيرة أن الهيئة تمكنت هذا الموسم من زراعة 82 ألف فدان تقاوى قمح لتوطين تقاوى القمح بالبلاد لزراعة مليون فدان قمح في الموسم القادم.
وعبر عن إشادته بالإنتاجية العالية في المساحات التي إستهدفتها الورشه المتحركة .
من جانبه اكد البروفسير حسن عثمان عبد النور مدير شركة الضمان للإستثمار الزراعي الممولة لمساحات التقاوى المستهدفة على أهمية البحث العلمي والتقانات الزراعية الحديثة في تحقيق الإكتفاء الذاتي من تقاوى القمح بالتنسيق مع شركاء التنمية.
ووصف الخطوة بإستقلال السودان و حزر من خطورة تراجع حكومة السودان عن دعم البحث العلمي، معلنا عن خطة الشركة لزيادة المساحات المزروعة خلال المواسم القادمة .

وكان الدكتور عزت سيد أحمد علي الطاهر المنسق الوطني لمشروع تقانات من اجل النهضة الزراعية قد استعراض معاناة السودان في انتاج التقاوى وجهود المشروع التي انطلقت منذ 4 سنوات لتحقيق النهضة الزراعية عبر توسيع نطاق التقانات الزراعية لتعزيز الانتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتي.
وقال إن مصفوفة القمح في مشروع (TAAT) تهدف لتحقيق نهضة زراعية وزيادة مستدامة في الانتاج لتعزيز الأمن الغذائي والنمو الاقتصادي لتخفيف وطأة الفقر في أفريقيا عبر زيادة وتعزيز نشر تقانات القمح وقيادة نهضة واسعة من حيث زيادة الانتاجية ودخل المزارعين واضافة القيمة وخلق فرص عمل للشباب ولفت للنجات التي حققتها هيئة البحوث الزراعية منذ انطلاقة المشروع بإستباط عدد من اصناف القمح المتحملة لدرجة الحرارة اضافة لتحديث وتطوير التقانات اللازمة لإدارة المحصول تحت ظروف الاجهاد الحراري والتي برهنت على قدرتها في زيادة الانتاجية مقارنة بانتاجية المزارعين من الاصناف التقليدية .
بواسطة : admin
 0  0  10